انطلاق حملة الترويج لإدراج سقطرى في قائمة التراث العالمي
سقطرى / مديرية حديبو / سبأنت
4/4/2007 الاربعاء
11_medium.jpg أنطلقت اليوم بصنعاء حملة الترويج الإعلامي لإدراج جزيرة سقطرى في قائمة التراث العالمي ، بتدشين مشروع المسح الميداني لتوثيق التراث الموسيقي والغنائي في الجزيرة .
    وعرض في تدشين حملة الترويج التي اقيمت في البيت اليمني للموسيقى فيلم "سقطرى جميلة اليمن النائمة" للسولوفاني المهتم بالجزيرة ميران هافالا.
ويشتمل مشروع التوثيق الموسيقي للتراث السوقطري الذي ينفذه البيت اليمني للموسيقى على اجراء مسح شامل لمختلف انواع الغناءوالموسيقى والالات الموسيقية في الجزيرة وتوثيقها بالصوت والصورة وانتاج فيلم تسجيلي يحوي ابرز الاعمال الموسيقية والغنائية والرقصات الشعبية والعاب الاطفال .
وفي حفل التدشين اكد المهندس عبد الرحمن فضل الارياني وزير المياه والبيئة على اهمية اعداد خطة ادارية واضحة لصون سقطرى كشرط لاستكمال اجراءات ادراجها ضمن قائمة المحميات العالمية.. مشددا على ضرورة أن تأخذ خطط الحكومة للتنمية المستدامة في الجزيرةجانب الحفاظ على البيئة الطبيعية للجزيرة وعدم المساس بها حتى لاتتكرر الاخطاء التي شابت عملية صون مدينة زبيد.
وقال " الارياني أن العمل على ادراج سقطرى ضمن قائمة التراث العالمي باعتبارها رابع جزيرة في العالم من حيث التنوع النباتي واكبر جزيرة في الوطن العربي هي مسؤلية الجميع وفي المقدمة الحكومة".
من جانبه قال فؤاد الشرجبي مدير عام البيت اليمني للموسيقى أن مشروع توثيق التراث الغنائي والموسيقي السقطري يندرج ضمن مساعي البيت تثبيت الجزيرة في قائمة التراث العالمي وحفظ تراثها الفني من الاندثار .
وأوضح الشرجبي أن المشروع يتكون من ثلاث مراحل تبدأ بجولة استطلاعية للجزيرة في مايو المقبل على أن تبدأ مرحلة الجمع والتوثيق التقني في سبتمبر القادم نظرا لعدم استقرار الطقس قبل هذا الشهر، فيما تشتمل المرحلة الثالثة على تفريغ وفرز المواد وتدوينها على النوته .. ولفت الى أن فريق المشروع سيستخدم آلات حديثة في جمع وحفظ وتوثيق المادة التراثية ثم نشرها لاحقا في كتاب.
وفي الحفل قدمت فرقة منتدى العمرى للتراث التهامي وصلات من الرقص والموال التهامي نالت الا ستحسان.




انتقال سريع: