المشاركون في دورة الاصطياد الجائر يدعون للتصدي للعبث بالثروة السمكي
المكلا/موقع المحافظة/سالم الشاحت
23/11/2006
tuna_fish.jpg رفع المشاركون في دورة الاصطياد الجائر وطرق الحفاظ على المخزون السمكي في ساحل حضرموت وجزيرة سقطرى , التي نظمها الصندوق الاجتماعي للتنمية فرع المكلا بالتنسيق مع مركز الدراسات والبحوث البيئية بجامعة حضرموت , والتي اختتمت أعمالها ظهر اليوم بالمكلا
       , رفعوا برقية تهنئة لفخامة الأخ الرئيس / علي عبدالله صالح – رئيس الجمهورية , وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة , بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لعيد الجلاء .
ودعا المشاركون من خلال القرارات والتوصيات التي تمخضت عنها الدورة والتي دامت خمسة أيام وشارك فيها خمسة وعشرون شخصا من الجمعيات السمكية بساحل حضرموت ومديريتي قلنسيا وحديبو بجزيرة سقطرى , دعوا إلى التصدي للعبث الجائر بالثروة السمكية وبيئتها البحرية بما يؤمن تجددها والاستغلال الأمثل و الرشيد لها وردودها الاقتصادي في التنمية الوطنية الشاملة.
هذا وكانت ألقيت في حفل ختام الدورة العديد من الكلمات عن جامعة حضرموت والصندوق الاجتماعي للتنمية والمشاركين في الدورة أكدت جميعها أهمية القطاع السمكي بوصفه ثروة متجددة وموردا اقتصاديا مهما في البلاد . وأشادت بتنظيم هذه الدورة والمعارف العلمية التي تطرقت لها بهدف خلق وعي وطني في كيفية الحفاظ على الثروة السمكية والبيئة البحرية .
حضر حفل الاختتام الإخوة الأستاذ الدكتور / أحمد عمر بامشموس – رئيس جامعة حضرموت والتكنولوجيا والمهندس / محمد بن محمد الديلمي – المدير العام للصندوق الاجتماعي فرع المكلا و / عمر سالم قمبيت – رئيس الاتحاد التعاوني السمكي بساحل حضرموت.




انتقال سريع: